الفيات 128 الأسطورة ومعشوقة المصريين

الفيات 128 من أكثر السيارات التى أثرت فى السوق المصرى واحتلت مكانة من الصعب منافستها كونها سيارة عائلية صغيره واقتصادية فى استهلاك البنزين كما أنها عمليه و "حمالة قسية" كما نقول فقد أثبتت نجاح فى عملها كسيارة تاكسى ومازالت إلى الآن متواجد مع ملاك فخورين بها بل ويرفضون التنازل عنها.
الــ 128 تمتلك محرك أمامى مع جر بالعجلات الأمامية مع أماكن لأربع أفراد وقد قامت فيات بتصنيعها وتسويقها بدأ من العام 1969 إلى 1985 فى شكل سيدان بابين وأربع أبواب وستايشن واجن وكوبى (128SL/ 128 3P)، فى عام 1970 تم تتويج الـ 128 كسيارة العام الأوروبية مع إنتاج يتعدى الـ 3000,000 سيارة، واعتماد السيارة على محرك مع دفع أمامى سمح بتمتعها بمساحة واسعه حتى أنه تم تبنى هذا النظام فى معظم إن لم يكن كل سيارات الجر الأمامى الصغيره المنتجه فى العالم ففى عام 2012 أطلق عليها الصحفى المتخصص بالسيارات "جيمى كيتمان" رائدة السيارات الصغيرة المعاصرة، ويذكر أن المكونات الميكانيكية للسيارة تستحوذ على 20% فقط من حجم السيارة ويذكر أن "إنزو فيرارى" صاحب شركة فيرارى العالمية كان يستخدم الـ 128 كسيارة شخصية له

الفيات 128 الأسطورة ومعشوقة المصريين

محرك السيارة

اعتمدت فيات محرك 1100 لتر من طزار (Fiat SOHC) تم تصميمه بواسطة "أوريليو لامبريدى" ويكون من بلوك من الحديد مع وش سلندر من الألومينيوم مع عمود كامة واحد ويولد حوالى 49 حصان مع نظام توجيه الجريد والترس مثل الـ 124 والـ 125 وفرامل ديسك أماميه مع نظام تعليق خلفى مستقل بورق سوست وأمامى مستقل مع قضيب مانع للإنزلاق.

الفيات 128 الأسطورة ومعشوقة المصريين

الإنتاج

عرفت الــ 128 بعدة أسماء مثل: النصر وزيستافا و سيات توقف إنتاجها فى إيطاليا عام 1985 وظلت تنتج فى يوغوسلافيا حتى 2001 ومازالت تجمع فى بعض البلدان الأخرى مثل مصر حتى وقت قريب والأرجنتين والمغرب وكلومبيا وجنوب أفريقيا وسيرلانكا