نظم أمان لكزس لعام 2020


كانت تويوتا ونسختها الفاخرة لكزس حريصة دائمًا على أنظمة السلامة. منذ تقديم الإصدارات الأساسية لأنظمة السلامة مثل تحذير التصادم الأمامي منذ سنوات، وقد قادت "تويوتا" منافساتها في تقديم هذه الأنظمة كمعدات قياسية في سياراتها وقد نوهت لكزس عن بعض المعلومات التى سوف تمنح الكثير من المشترين راحة البال.


أعلنت لكزس يوم الأربعاء أنها ستقدم مجموعة "لكزس سيفتى بلاس" فى سياراتها وهى مجموعة من نظم الأمان السلبية والإيجابية كتجهيز قياسي "أساسى" في جميع سيارات طراز عام 2020. ومما يزيد من أهمية هذا الخبر التقارير الصادره عن "NHTSA"، حيث ذكرت هذه التقارير أن هناك حوالي 6.5 مليون حادث تم الإبلاغ عنها في عام 2017 ، كان يمكن تجنب الكثير منها.
وقال "ديفيد كريست" المدير العام لفرع "لكزس": "نحن نعمل على منع الحوادث قبل حدوثها، لهذا السبب قمنا بتطوير بعض ميزات السلامة الأكثر تطوراً على الطريق اليوم ، والآن ستكون هذه الأنظمة معدات قياسية في كل طراز نبيعه".
ويتكون نظام السلامة "لكزس سيفتى بلاس" من أربع تقنيات منفصلة:
* نظام التحذير من الاصطدام الأمامي: والقادر على اكتشاف المشاة، وإذا تجاهل السائق هذا التحذير، تكون السيارة قادرة على الفرمله من تلقاء نفسها.
* نظام التحذير من مغادرة الحاره المروريه: ويستخدم هذا النظام كاميرا وتحذيرات مسموعة وردود فعل لتنبيه السائق عندما تكون السيارة بعيدة جدًا عن وسط الممر.
* نظام التحكم التكيفي في ثبات السرعة: ويستخدم هذا النظام كلاً من الرادار والكاميرات لمطابقة سرعة سياراتك مع السيارة التى تسير أمامك.
* نظام التحكم فى الإضائه العاليه: حيث تستخدم مستشعرات أتوماتيكيه للحفاظ على الأضواء العاليه فى حالة التشغيل حتى يتم اكتشاف حركة مرور قادمة فيتم خفض الإضائه أتوماتيكياً.
و تأتي هذه الأخبار الساخنة في أعقاب أحدث ظهور لطراز لكزس "GX 460 SUV" لعام 2020. والمزود بمحرك "V8" تحت غطاء محرك السيارة وتقنية جديدة مصممة لجعل الطرق الوعرة أكثر سهولة ، وقد كان طراز "UTE" أحد طرازات لكزس الأخيرة التي لا تشمل نظام "لكزس سيفتى بلاس" ، لكن ذلك تغير مع تقديم طرازات 2020 المحدثه.